Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Marockpress :Presse Citoyenne Libre

إنسحاب جماعة العدل والإحسان من 20 فبراير

19 Décembre 2011 , Rédigé par marockpress Publié dans #عربية

abdslamأعلنت جماعة العدل و الإحسان في بيان نُشر على الموقع الإلكتروني للجماعة، مساء الأحد 18 دجنبر، توقيف مشاركتها في حركة 20 فبراير. و قال بيان الجماعة، أن شبابها انخرط "في هذا الحراك منذ اليوم الأول بنكيران ذات، وبذل وتضحية، وفق ضوابط ظلت تؤطر هذا الانخراط: التشاركية والسلمية والاستمرارية والجماهيرية، وكانوا في كل ذلك حريصين على تغليب قيم التقارب والتعاون وتكاثف الجهود". مضيفة أن هذا الحراك حقق "الكثير من النتائج منها كسر حاجز الخوف وسط عموم الشعب، واسترجاع الثقة والأمل، وامتلاك الشارع للمبادرة، وإطلاق سراح بعض المعتقلين، وبعث حركية جديدة في المجتمع، وكان من تجليات ما ذكر النجاح الباهر لحملات مقاطعة الاستفتاء والانتخابات، والفشل الذريع لكل المبادرات المخزنية الالتفافية" حسب بيان الجماعة. وعللت جماعة العدل و الإحسان قرار وقف المشاركة بأن الحركة "حفلت بمن جعل كل همه كبح جماح الشباب، أو بث الإشاعات وتسميم الأجواء، أو الإصرار على فرض سقف معين لهذا الحراك وتسييجه بالاشتراطات التي تخرجه من دور الضغط في اتجاه التغيير الحقيقي إلى عامل تنفيس عن الغضب الشعبي، أو تحويله إلى وسيلة لتصفية حسابات ضيقة مع خصوم وهميين، أو محاولة صبغ هذا الحراك بلون إيديولوجي أو سياسي ضدا على هوية الشعب المغربي المسلم في تناقض واضح مع ما يميز حركة الشارع في كل الدول العربية". و ختاما استحضر البيان تشبث الجماعة بمطالب 20 فبراير، لاقتناعها "بمشروعية مطالبها وبحق الشعب في الاحتجاج السلمي بمختلف أشكاله، وسنبقى داعمين لجهود كل قوى التغيير ومساهمين في التصدي لكل من يستهدفها ويضيق عليها  

الجماعة في النهاية هي زاوية حقيقية حيث الشيخ هو المفكر المقرر الآمر الناهي ، والأعضاء/ المريدون عليهم طاعته و تنفيذ أوامره بدون نقاش .... العدل و الإحسان توصلت إلى صفقة سرية مع المخزن عبر وساطة سفارة أمريكا بالرباط يجري بموجبها انسحابها من حركة 20 فبراير و بالمقابل تخفيف الضغط الأمني و الإعلامي عن الجماعة و مواصلة الحوار في انتظار الاعتراف المتبادل بين الطرفين يعزز هذا الطرح معطيين اثنين ، أولهما ما ثبت عن ويكيليكس و تأكد فيما بعد بالصور الحية التي تناقلتها المواقع الالكترونية من لقاءات بين السفير الأمريكي و قياديين بالجماعة أعلنوا فيها رغبتهم في تأسيس حزب سياسي .. المعطى الثاني ما نشرته مجلة نيوزويك الأمريكية الذائعة الانتشار و المقربة من الأوساط الحاكمة في واشنطن في تقرير لها عن المغرب صدر مؤخرا بأن الملك محمد السادس استطاع أن ينقذ حكمه من أمواج الربيع العربي العاتية و هذا دليل آخر على علم المجلة بصفقة سرية ما أبرمها النظام و العدل و الإحسان  

Partager cet article

Repost 0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article