Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Marockpress :Presse Citoyenne Libre

2هادشي لعطا الله فالسوق

27 Décembre 2011 , Rédigé par marockpress Publié dans #عربية

sad

لأن "ما فالويل ما يعجب "ولأن الزيف والحيف والرهبانية في السياسة حالة محل الصدق والوضوح

 

ولأن الكرامة والحرية أصبحت سلعاً رخيصة في المزاد العلني لكل من أراد أن يخلع جلباب أبيه ليبقى عريانا إلا من شعارات جوفاء تغطي مؤخرته قررت الاعتزال ،قررت الإنتفاء بعيداً عن لافتات الأرقام وندوات الخطابة و تحليل واقع سياسي مريض بكل ما تحمله كلمات المرض من معنى ، عليل النفس والجسد .

كان المخاض عسيراً يا وطني لكن الجنين كان ضفدعاً ينقنق هنا وهناك ويقفز دون النظر إلى ما حوله ،بل انجبت عدة ضفادع بألوان قاتمة وروائح كريهة .

حكومة one man show ومعارضة عانس لم تجد من يتزوجها فتزوجت نفسها كإحدى أنواع الديدان ، وحركة احتجاجية تتفنن في ممارسة الحمق ، الهبل والخبل طبياً هو تكرار نفس الفعل دون تحديد نقطة البدء ،الوسيلة والهدف ، على كل هذه الأشلاء أشباه السيارات المستعملة ، محركاتها تهدر بالضجيج إلا أنها بطيئة وغير مجدية .

تمنينا الخير بحكمة السيد أبو سبحة عل وعسى ينالنا من بركاته غيض من فيض إلى أنه أبى واستكبر إلا أن يقبل بتقاسم الصف الأول مع من ألف صلاة الجمعة والأعياد ,,أما ما بقي من الفرائض فلابأس من تركها : فالضرورات تبيح المحظورات .

 

كانت فرقة الطلبة الجديدة مخضرمة بشكل فظيع بين المنشدين من مريدي الشيخ ومحبيه وبين شيوخ زوايا الفنا تشنيفهم لمسامعنا بمقولات "الشيطان شيخ من لا شيخ له " .

 

كانت قبائل الأحزاب الاخرى تندب وتلبس الأسود لأنها فقدت أزاراً كان يغطي مؤخرتها المتعفنة من أثر التجارب المريرة حتى أن "سول المجرب لا تسال الطبيب "لم تنفع لهدي الشعب عن غيه حتى يصوت لها ،فقام لبيب من القوم منادياً " يا قوم انكسرت شوكتنا وبارت سلعتنا فما علينا إلا أن نعود إلى أصلنا "الله اخلينا فصباغتنا" فهدرت الحناجر: عدنا عدنا عدنا إلى المعارضة ..وهم يرقصون منتشيين بالهزيمة .

 

في الجهة المقابلة من الشارع قبائل من عصر حجري ترفع لافتات سوداء معلنة الحرب ضد الأشباح والغيلان والهة الإغريق والرومان تغطي على وجوههم المغبرة من أثر السكر وقلة النوم إجتمعو ونسقو فأتفقو وتفرقوا لكن البدء كان من شبكة عنكبوت حيث قلنا : سمعنا وأطعنا كل القبائل ثارت فلما لا نحن أيضاً هي أخر صرعة فلنتبع الموضة فصيغ البيان وتم استقدام عتاد خشبي من مخلفات انحطت اللغة من مات فهو شهيد ومن عرضنا ف هو بلطجي وكل من معنا هو الملاك المنزه و كل من لم يعد لوحه قادراً على تحمل اثامه فليطوف بمسيرتنا كل أحد وليتمسح بشعاراتنا "ويدير النية".

 

كان ماكان إلا أن منهم خوارج أبو إلا أن يعلن رغبتهم في الطلاق البائن واخرون طلبوا برأس شمهروش ،إلا أن شمهروش لا وجود له إلا في مخيلات الجبناء .

نسي الجميع أن ما نخبر به الأطفال في الأساطير ليس هو وجود الغول فهم يعرفون أنه موجود لكن ما نكشفه لهم هو كيف نقتل الغول .

حالة الحمق والجنون التي سادت هذا السوق هي التي دفعتني إلى إعلان اعتزالي من مملكة السفسطة ودخول الصحة ، هادشي لعطا الله فالسوق او كما درتو وحلة.

Partager cet article

Repost 0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article